حفنة من اللافندرا - قصص- ماريا عباس - اتحاد كتاب كوردستان سوريا

728x90 AdSpace

شائع
السبت، 18 مايو 2019

حفنة من اللافندرا - قصص- ماريا عباس


حفنة من اللافندرا - قصص- ماريا عباس



ما كنتُ لأكتبَ إلا لأنهم كانوامرّوا في تلابيب الذكريات، واستلبوا مني دهوراً يافعةبين ثنايا السنون تركوا أطلالا من الحنين، استودعونيالشوق والحزن أمانة تعجزُ عن حملها الأوتاد .......ماريا عباس


 الكاتبة والناشطة الكوردية ماريا عباس

تخرجت الكاتبة ماريا عباس من معهد التربية والتعليم في محافظة الحسكة،حيث  مارست مهنة التدريس لتلاميذ المرحلة الإبتدائية لمدة 15 سنة في منطقة القامشلي.ومنذ بداية الأحداث في سوريا انخرطت في مجال العمل التطوعي مع مؤسسات المجتمع المدني الدولية والمحلية وشاركت في ورشات عمل وأنشطة مختلفة في الداخل السوري وخارجه.
كانت عضوة مؤسسة في مركز سمارت للتنمية البشرية والصحة النفسية،عملت كمتطوعة في معهد الولايات المتحدة الأمريكية للسلام: USIP كواحدة من النساء الأكثر تأثيرا في المجتمع المحلي وأهمية دور المرأة في بناء السلم والسلم الأهلي.عملت كمرشدة اجتماعية لثلاث سنوات  في منظمة  لجنة الإنقاذ الدولية.:IRC في مجال دعم وتمكين النساء
بالإضافة للعمل الإعلامي في  المؤسسات المحلية مثل صحيفة نودم الكوردية وهي أول صحيفة ورقية تصدر في مدينة قامشلو وانضمت لشبكة الصحفيات السوريات منذ سنة 2014.عملت السيدة ماريا عباس لمدة سنتين في الهيئة الإدارية التأسيسية لإتحاد كتاب كوردستان- سوريا ولازالت تعمل في صحيفة  كوردستان- القسم العربي.تمارس الكتابة  ولها مجموعة قصص قصيرة  باللغة العربية،منشورة بعنوان حفنة من اللافندر،أضف الى ذلك  لديها أعمال قيد الطباعة وتسعى للتفرغ في مجال التأليف والكتابة.
هاجرت الكاتبة ماريا عباس الى النمسا مثل الكثيرين من الكورد الذين تعرضوا للإضطهاد القومي والقمع،حيث تعيش مع اسرتها وتسعى حاليا لتعلم اللغة الألمانية والبدء بحياة جديدة.



حفنة من اللافندرا - قصص- ماريا عباس Reviewed by Niviskar on مايو 18, 2019 Rating: 5 حفنة من اللافندرا - قصص- ماريا عباس ما كنتُ لأكتبَ إلا لأنهم كانوا مرّوا في تلابيب الذكريات، واستلبوا مني دهوراً يافعة بين ثنايا ...

ليست هناك تعليقات: