لقاء ودي مع البروفيسور كنياز ميرزايف - اتحاد كتاب كوردستان سوريا

728x90 AdSpace

شائع
الأحد، 6 يونيو 2021

لقاء ودي مع البروفيسور كنياز ميرزايف


 لقاء ودي مع البروفيسور كنياز ميرزايف

لقاء ودّي يجمع بين الأكاديمي الكوردي البرفيسور كنياز ابراهيم ميرزايف رئيس الجالية الكوردية في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق وصبري رسول مسؤول مكتب ممثلية اتحاد كتاب كردستان سوريا في أوربا، وعبد العزيز قاسم عضو مكتب الممثلية وبحضور الفنان الكوردي درويشي سرحدي صباح اليوم الاحد 6 حزيران 2021 في مدينة كولن الالمانية.

جرى حديثٌ وديّ عن الشؤون الثقافية الكردية، والوضع الثقافي في كردستان سوريا، والعراقيل التي تعترض التطوير الثقافي والتعليم اللغوي إضافة إلى التشتت الكردي والتهجير القسري، ومعاناة عفرين بعد الاحتلال التركي لها. 

وبدوره أكد البرفيسور كنياز على دعمه لعموم قضايا كوردستان وللقضية الكوردية في كوردستان سوريا في محادثاته مع المسؤولين الروس والجمهوريات الأخرى وتطرق إلى لقائه مع السيد ميخائيل بوغدانوف نائب وزير خارجية روسيا إبان العدوان التركي على عفرين  وأيضا أكد على تواصله المستمر مع رئاسة إقليم كوردستان والرئيس مسعود بارزاني حول القضايا المصيرية وتحدث أنه في اجتماع لممثلي الاقليات القومية مع رئيس جمهورية كازاخستان، طلب من رئيس الجمهورية والحكومة الكازاخية دعم نتائج الاستفتاء واستقلال كوردستان.

كما أنه أعلن استعداده لدعم الإطر الثقافية الكردية خاصة في كردستان سوريا.

يذكر أن البرفيسور كنياز ابراهيم الحائز على شهادة دكتوراه في الأدب الكردي، عالم لغوي في اللسانيات وأديب كوردي له أكثر من 55 مؤلفاً في الآداب واللغات الشرقية والمقارنة وبخاصة مقارنة الادب الكوردي بالآداب الشرقية، وشغل عدد مناصب علمية وحكومية منها رئيس جامعة الماتا ورئيس قسم الآداب الشرقية ونائب رئيس جمهورية كازاخستان ورئيس جمعية بربانك الكوردية في كازاخستان ويشغل الآن رئيس كونفدراسيون الجالية الكوردية ويقيم في الماتا عاصمة كازاخستان ومنذ أيام قدم الى المانيا في زيارة قصيرة لإجراء بعض التحاليل الطبية وتلقي العلاج.



لقاء ودي مع البروفيسور كنياز ميرزايف Reviewed by Yekîtiya Nivîskarên Kurdistana Sûriya on يونيو 06, 2021 Rating: 5   لقاء ودي مع البروفيسور كنياز ميرزايف لقاء ودّي يجمع بين الأكاديمي الكوردي البرفيسور كنياز ابراهيم ميرزايف رئيس الجالية الكوردية في جمهوريا...

ليست هناك تعليقات: