اتحاد كتاب كوردستان سوريا يهنئ الشعب الكوردي بمناسبة قدوم عيد النوروز - اتحاد كتاب كوردستان سوريا

728x90 AdSpace

شائع
السبت، 19 مارس 2022

اتحاد كتاب كوردستان سوريا يهنئ الشعب الكوردي بمناسبة قدوم عيد النوروز

اتحاد كتاب كوردستان سوريا يهنئ الشعب الكوردي بمناسبة قدوم عيد النوروز

 نوروز رمز الحريّة والسّلام

يحتفل شعبنا الكوردي في الحادي والعشرين من آذار من كل عام، بمناسبة عيد نوروز «رأس السنة الكوردية 700 قبل الميلاد» اليوم الذي انتصر فيه رمز مقاومة الشّر كاوا الحداد على قوى الشّر، الطاغية أزدهاك، ليبدأ تاريخٌ جديد للبشرية، ويُصبِح نوروز «اليوم الجديد» رمزاً للحرية والسّلام لكثير من الشّعوب الشّرقية والآرية، ويكتسبَ صفةَ القداسة القومية للكورد، ويُصبحَ عيداً قومياً لهم.  

ومنذ فجر ذاك التّاريخ يخرج الشّعب الكوردي إلى الطبيعة التي تجّدد نفسها في ثورتها على قسوة الشّتاء، ويلبسون الزّي الكوردي، مع إقامة الحفلات والأغاني الفلوكلورية، ومازالوا يتغنون به حتى تتحقّق طموحاتهم في الحرية والاستقلال. 

تحلّ علينا مناسبة نوروز في هذه السّنة، ومازالت بلادُنا سوريا تعاني الأزمة التي تعصف بها منذ أكثر من إحدى عشرة سنة، وتكالبت قوى الشّر على الثّورة التي اندلعت مطالبةً بالحرية والعيش الكريم، والتفّت حولها السوريون كلّهم؛ وأجهضتها في مهدها، ونصبت نفسها وصية على رقابهم إضافة إلى استبداد النظام وعنفه المفرط. كما ماتزال مدنٌ كورديّة «عفرين والبلدات التابعة لها، سري كانيه، وكري سبي»ترزح تحت الاحتلال التركي البغيض الذي سلّط على أبنائها فصائل مسلحة سورية، متشدّدة وعنيفة تابعة لتركيا، وتقوم بالتغيير الديمغرافي الممنهج، وترتكب جرائم فظيعة بحقّ أبنائها. 

نستغل الفرصة لنهنّئ الشعب الكوردي بعيده القومي نوروز، وندعو أبناء شعبنا إلى الاحتفال به في أحضان الطّبيعة، متمنيين لهم السلام والأمان والعيش الكريم.

عاش نوروز رمزاً للحرية والسّلام والتّسامح.

 تحية إجلال وإكبار إلى أرواح شهدائنا في كلّ مكان.

كل نوروز وأنتم بخير.

قامشلو  19.03.2022    

اتحاد كتاب كوردستان سوريا



اتحاد كتاب كوردستان سوريا يهنئ الشعب الكوردي بمناسبة قدوم عيد النوروز Reviewed by Yekîtiya Nivîskarên Kurdistana Sûriya on مارس 19, 2022 Rating: 5 اتحاد كتاب كوردستان سوريا يهنئ الشعب الكوردي بمناسبة قدوم عيد النوروز  نوروز رمز الحريّة والسّلام يحتفل شعبنا الكوردي في الحادي والعشرين من ...

ليست هناك تعليقات: